مرحباً بكم في واحة النخلة الهجَرية, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجَر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .

.

http://nhajr.forumarabia.com http://www.thajr.com/vb/index.phphttp://www.youtube.com/user/annkhlatalhajareeh#p/f


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مزاد التمور يكسر حاجز الأربعة ملايين ريال - الأحساء1433هـ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



<table cellpadding="0" cellspacing="0"><tr><td>مزاد التمور يكسر حاجز الثلاثة ملايين ريال

</td> </tr> </table>






















12 / 09 / 2012








مزاد التمور يكسر حاجز الثلاثة ملايين ريال





التنم: المهرجان يقضي على الغش التجاري، والبراهيم: يؤكد على انتهاء العشوائية

الشهاب: برامجنا سترضي كافة الأذواق، وسنعمل على ترسيخ قيمة النخيل والتمور

:: المركز الإعلامي

سجلت حركة
البيع والشراء بمزاد التمور التابع لمهرجان الأحساء للنخيل والتمور الذي
تُشرف عليه محافظة الأحساء وتُنظمه بالشراكة أمانة الأحساء وهيئة الري
والصرف وغرفة الأحساء وعدد من الدوائر الحكومية ذات الشأن، يوم أمس
الأربعاء رقماً جديداً, حيث تم تسجيل أعلى صفقة بقيمة 5500 ريال, والأدنى
بقيمة 850 ريال, ليغلق السوق بحجم مبيعات إجمالي مقدر بقيمة 3 مليون و 127
ألف ريال, فيما كانت حركة البيع قد شملت 428 سيارة مزارع وتاجر شاركوا في
المزاد منذ إطلالة الشمس حتى الثامنة صباحاً.

وقال
المزارع محمد التنم أن إقامة المهرجان أسهمت في ارتفاع سعر السوق والحفاظ
على بيع التمور التي كانت أسعارها متدنية في السنوات الماضية, وهذا ماكنا
نطمح إليه منذ زمن طويل ولكن ولله الحمد وبجهود مبذولة من إدارة المهرجان
في رفع أسعار السوق من خلال هذه التظاهرة الجميلة والتنظيم المنسق بمتابعة
من المشرف العام على المهرجان صاحب السمو الأمير بدر بن جلوي لهو أكبر دليل
على الاهتمام بنا كمزارعين في الأحساء من خلال رفع قيمة الشراء من
المزارعين الذين يحصدون ثمار جهودهم من خلال العناية بالنخلة في هذا السوق,
وطالب التنم استمرارية السوق بهذا الأمر طيلة أيام السنة للحفاظ على جودة
المنتج وعدم الغش التجاري كما حصل في السنوات الماضية, وأكد أن المهرجان
صحح العديد من العشوائية التي كان عليها السوق من خلال التنظيم وفحص التمور
بشكل مرتب وتصحيح نظرة التجار لسلعة المزارعين, بالإضافة إلى تواجد زخم
كبير من الزوار من خارج الأحساء والمملكة ومن دول الخليج المجاورة .

فيما أكد
أحد تجار السوق محمد البراهيم أن المهرجان ساهم في تنسيق السوق بعد
العشوائية الذي كان عليها , وحفظ حقوق التاجر والمزارع من خلال الأسعار ,
إضافةً إلى رفع سعر السوق منذ انطلاقته بمراحل تتعدى أضعاف السنوات الماضية
ولله الحمد , وبدورنا نشكر أمانة الأحساء لتنفيذ هذا المهرجان الذي سجل
أرقاماً تشجيعية لكافة المزارعين بالأحساء .

فيما بين
مدير المزاد ورئيس لجنة الفعاليات بدر بن فهد الشهاب أن المهرجان يتضمن
برامج وفعاليات وأنشطة استثنائية ومتميزة تنفذ من خلالها عدد من البرامج
السياحية تتعلق بالنخلة والتمور في الأحساء تلبي الأذواق المختلفة للعائلات
من خلال تقديم عروض وفعاليات تعليمية وثقافية وسياحية مختلفة. منها تجسيد
حياة الفلاح ومشاركة الحرف الشعبية المتعلقة بالنخلة والتمور ومعرض الصور
الفوتوغرافية للنخيل والتمور وورشة المرسم الحر للنخلة والتمور إضافة إلى
تقديم عدد من الفلكلورات الشعبية وجناح فلة للتمور والذي من خلاله سيتم
ترسيخ مفهوم النخيل والتمور لدى الأطفال كما سيتم إنشاء نموذج للمزرعة
الأحسائية وبيـت الفـــلاح للتعريف من خلالها بمراحل جني الرطب والتمور و
مسابقات يومية حول تأصيل فكرة المهرجان ومسابقة المزارع الصغير وبرنامج خاص
يحمل اسم (تعرف على تمور حسانا) وكرنفال التمور كما سيتم مشاركة زوار
المهرجان في المسابقات لتقديم أفضل طبق شعبي من منتجات التمور ( العصيد –
المعمول الممروس – كيك التمر – حلى التمور ) والخباز العربي (الخبز الأحمر)
كما سيشارك المزارعون في هذه البرامج وذلك بمسابقة أفضل وأجود منتج تمور
وأفضل وأجود منتج دبس التمر يقدم من العارضين وسيكون هناك برامج توعوية من
خلال تقديم محاضرات وندوات بالتنسيق مع الإرشاد الزراعي وبرنامج الفوائد
الصحية للتمور والتعريف بكيفية الاستفادة من مشتقات النخيل والأهازيج
الخاصة بموسم الصرام . بالإضافة إلى العديد من البرامج والفعاليات التي سوف
يتم طرحها في جدول الفعاليات والبرامج لاحقًا.





معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
«الخلاص» الأكثر مبيعاً وشكّل 86 %


4.3 مليون ريال مبيعات مهرجان التمور في الأحساء

الجمعة
27 شوال 1433 هـ.
الموافق
14 سبتمبر 2012
العدد
6913





ارتفعت أسعار التمور في المهرجان بصورة تصاعدية. تصوير: خالد الخميس - «الاقتصادية»
"الاقتصادية" من الرياض




شهد مهرجان التمور والنخيل الأول في الأحساء " للتمور وطن" الذي تنظمه
أمانة الأحساء بمشاركة مجلس التنمية السياحية وهيئة الري والصرف والغرفة
التجارية خلف مقر الأمانة، أمس مبيعات بلغ مجموعها 4.350.000 ريال.


وأفاد بدر بن فهد الشهاب مدير المزاد رئيس البرامج والفعاليات في
المهرجان أن تمر الخلاص كان الأكثر مبيعاً حيث شكل 86 في المائة، فيما كانت
نسبة الـ 14 في المائة المتبقية للتمر الموحّد.


وأبان الشهاب أن ساحة المهرجان شهدت تدفق أعداد كبيرة جداً من السيارات
المحملة بأطنان من التمر منذ ساعات الفجر الأولى امتدت لمسافة 800 متر وسط
متابعة وتنظيم لجان المهرجان المختلفة، كما شهدت الساحة إقبالاً كبيراً من
قبل التجار والمشترين لتزامن الخميس مع عطلة نهاية الأسبوع، وأخذت أسعار
التمور منحى تصاعديا في ساحة المهرجان الذي تعالت فيه أصوات المحرجين،
مشيراً إلى أن تمر الخلاص سجلّ أعلى سعر له بلغ 26.7 للكيلو، فيما بلغ أدنى
سعر له 3.8 للكيلو، كما دخلت إلى ساحة المهرجان 637 سيارة مختلفة الأوزان.


وعبر عدد من المزارعين والتجار عن سرورهم بتدخل أمانة الأحساء لحماية
تمور الأحساء من الانهيار، معتبرين أنه أمر تشكر عليه الأمانة فخطوتها هذه
تمثل انتشالا لتمور الأحساء التي تعد الأفضل والأجود والأكثر شهرة على
مستوى المملكة وهذا أمر معروف من القدم.


وأشار إبراهيم الحمد " تاجر تمور" إلى أن المهرجان شهد سمعة طيبة ونجاحا
وذاع صيته رغم أنه في أيامه الأولى مما زاد في أعداد المزارعين والمشترين
والتجار عليه، داعيا اللجنة المنظمة إلى سرعة تفويج السيارات تخفيفاً على
أصحاب التمور وكبار السن من المزارعين.


فيما شكر الدلال علي الياسين على حسن التنسيق والتنظيم الذي شهدته ولأول
مرة سوق التمور في الأحساء ، مبينا أن هذا الاهتمام ساهم في تحسن كبير
للأسعار.


من جانبه، أعرب المهندس عبد الله بن محمد العرفج وكيل الأمانة للخدمات
رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان عن ارتياحه الشديد من سير المهرجان، مبدياً
ارتياحه من التنظيم الذي شهده مهرجان تمور الأحساء، مؤكداً أن اللجنة
المنظمة للمهرجان ومن خلال سير عملها ضمنت الجودة للمشتري، كما ضمنت
للمزارع استمرارية السعر الجيد والربح له وللتاجر وللدلال.


وأضاف أن ارتفاع أسعار التمور في المهرجان بصورة تصاعدية، مما أسعد
الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء رئيس مجلس التنمية السياحية رئيس
اللجنة العليا للمهرجان، حيث اعتبر أن ارتفاع الأسعار بشكل متوازن يحقق
مصلحة للمزارع.


وعزا ما تشهده السوق من بداية قوية إلى حسن التخطيط الذي بدأ منذ ستة
أشهر، وكذلك استيعاب التجار والمزارعين وتحقيق رغباتهم وتغيير مناخ السوق
بشكل محفز.


وأكد العرفج أن اللجنة المنظمة للمهرجان تسعى لأن تصل تمور الأحساء
للعالمية من خلال بوابة هذا المهرجان الذي تمنى أن يقام العام المقبل في
مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز للتمور التي ستكون أكبر مدن التمور في
العالم.
http://www.aleqt.com/2012/09/14/article_692586.html

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مبيعات تفوق ( 11 مليون ريال ) حجم التداول للأسبوع الأول بمهرجان الأحساء للتمور



09-11-2012 11:59 PM
طالب الموسى - الأحساء نيوز
أكدت اللجنة المنظمة لمهرجان الأحساء للتمور
والنخيل حجم التداول يوم أمس الثلاثاء لمزاد التمور بالمهرجان بمبلغ 2
مليون ريال بأعلى صفقة بقيمة 5550 ريال , وكان أدنى صفقة بقيمة 900 ريال ,
حيث سجل حجم التداول خلال الأسبوع الماضي منذ إنطلاقة المزاد للتمور
بالمهرجان رقماً قياسياً مع بداية الإنطلاقة للمزاد بقيمة 11 مليون و 250
ألف ريال, وكانت أعلى صفقة بقيمة 6 الآف ريال بواقع 40 ريال للكيلو الواحد ,
وذلك بمشاركة 2800 سيارة من سيارات المزارعين , وبذلك المهرجان يسجل توافد
المزارعين لموقع المهرجان بشكل مكثف ومجدي , ومن المتوقع تزايد سعر السوق .

يذكر أن المهرجان انطلق يوم الأربعاء الماضي بإفتتاح مزاد التمور خلف أمانة
الأحساء بالقرب من سوق التمور العام , وتم إفتتاح المهرجان يوم أمس الأول
من صاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود بحضور عدد كبير من
المزارعين ومسئولي الدوائر الحكومية ووجهاء الأحساء ورجال الأعمال، وبرعايه
الكترونية من صحيفة (الأحساء نيوز) .


إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل


إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل






إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

http://www.hasanews.com/news.php?action=show&id=26508

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وسط شكاوى من ضعف الإقبال وسوء التنظيم


11 مليون ريال مبيعات مهرجان تمور الأحساء في الأسبوع الأول



لأربعاء
25 شوال 1433 هـ.
الموافق
12 سبتمبر 2012
العدد
6911




مزارع يعرض إنتاجه من التمور في المهرجان. "الاقتصادية"
خالد القحطاني من الأحساء




دعا مزارعون وتجار تمور منظمي مهرجان التمور والنخيل الأول بالأحساء إلى
سرعة تلافي السلبيات التي ظهرت في الأيام الأولى للمهرجان، حتى يتسنى لهم
تسويق أكبر قدر من إنتاجهم من التمور، وتقديم صورة إيجابية عن المهرجان
لضيوفه من مدن المملكة الأخرى أو من دول الخليج المجاورة، مشيرين إلى
افتقار المهرجان للتنظيم في أكثر من جانب، سواء من حيث التسويق والترويج
للمهرجان قبل وبعد انطلاقه، أو تنظيم مزادات البيع، أو تنظيم دخول السيارات
لمكان المهرجان، أو حتى طريقة عرض التمور على الأرض أو في كراتين موز،
الأمر الذي انعكس على ضعف الإقبال على السوق من الزوار والتجار، حتى بلغت
أكبر قيمة صفقة تم بيعها في المهرجان 6000 ريال فقط، فيما بلغ إجمالي ما تم
بيعه خلال الأسبوع الأول من المهرجان 11 مليونا و250 ألف ريال فقط، بمتوسط
مبيعات يقل عن مليوني ريال يوميـا، في الوقت الذي حقق فيه أحد المهرجانات
في المملكة متوسط مبيعات بلغ أكثر من سبعة ملايين دولار في اليوم الواحد.
وقال أحد مزارعي التمور لـ"الاقتصادية": إن الهدف المحدد من تنظيم المهرجان
هو توسيع النطاق التسويقي لتمور الأحساء التي يتجاوز إنتاجه أكثر من 100
ألف طن وجذب القوة الشرائية تجاهها وتنظيم آليات البيع، ولتحقيق هذه
الأهداف كان لا بد من وجود حملة إعلامية وتسويقية قوية تستبق المهرجان
وترافقه، ثم وجود خطة لتنظيم السوق حتى قبل بدء المهرجان من حيث عدد
المسارات وتنظيم مزادات البيع وتنظيم دخول السيارات المحملة بالتمور لمكان
المهرجان، بل وحتى توعية المزارعين والتجار لعرض تمورهم بشكل يعطي صورة
مشرفة لتمور المنطقة، ولكن للأسف كل هذا لم يحدث، فالزائر للسوق يستاء مما
يشاهد من عشوائية في عمليات البيع وطريقة العرض التي تأتي في معظمها في
كراتين موز، وقلة المسارات المخصصة للسيارات، بل حتى إن الكثيرين من أبناء
الأحساء نفسها قد لا يحيطون علما بانطلاقة المهرجان.


ودعا إلى سرعة العمل على تلافي السلبيات في الأيام المتبقية من
المهرجان، والعمل على تحسين الحملة الإعلامية والتسويقية للمهرجان، حتى
ينعكس على عمليات البيع.


واتفق معه في الرأي أحد تجار التمور في الأحساء، الذي أكد أنه كان ينبغي
تشكيل لجنة لتطوير السوق تتكون من أمانة الأحساء والتجار والدلالين
والغرفة التجارية ومختصين إعلاميين، يقومون بالاطلاع على تجارب سابقة
لأسواق مماثلة في سبيل تطويع هذه الأفكار بما يخدم ويسهل بيع التمور في
المهرجان في نسخته الأولى، ولكن ما نراه على أرض الواقع يؤكد أن هذا لم
يحدث، فالعرض يتم أحيانا على الأرض مباشرة، ما يسبب الفقد وصعوبة التحميل
والتنزيل والتعرض لأشعة الشمس، ولفت في هذا الصدد إلى فكرة العربات
المتحركة التي تم تطبيقها في مهرجانات أخرى في المملكة وأثبتت نجاحها،
إضافة إلى تحديد مسارات مخصصة للدلالين وتحديد بعض المسارات لأنواع معينة
واستخدامات خاصة كالأنواع الفاخرة والمتوسطة، وهو الأمر الذي افتقد له
مهرجان التمور في الأحساء، الذي يوجد به مسار واحد، وأردف قائلا: "لا أعتقد
أنه يمكن تسويق أهم منتج وطني بهذه الصورة المشوهة".


وبين أن كل تلك السلبيات أثرت في عمليات البيع، التي لم تتجاوز متوسط
المبيعات بها مليونا ريال في اليوم، في الوقت الذي بلغت المبيعات في أحد
المهرجانات في المملكة أكثر من سبعة ملايين دولار يوميا.


ودعا إلى ضرورة تلافي تلك السلبيات في المهرجان المقبل، مشيرا إلى ضرورة
تنظيم سوق التمور بصياغة جديدة، وعرض التمور والحرص على تصنيفها وفقا
لمستويات الجودة، وكذلك تنظيم طرق دخول وخروج سيارات الباعة من وإلى السوق.


وبحسب إحصائية حصلت عليها "الاقتصادية" من المركز الإعلامي للمهرجان فقد
بلغ حجم مبيعات التمور للأسبوع الأول من المهرجان 11 مليونا و250 ألف
ريال، فيما بلغت مبيعات أمس الأول مليونا ريال، فيما كانت أعلى صفقة بيعت
خلال الأسبوع 6000 ريال بواقع 40 ريالا للكيلو، وبلغ عدد سيارات المزارعين
خلال الأسبوع 2800 سيارة.
http://www.aleqt.com/2012/09/12/article_691952.html

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
التمور السعودية تحلق بأنواعها في مهرجان الأحساء

مبيعات قياسية.. و«الخلاص» يتسيد السوق


الأحساء : «الشرق الأوسط»
في
الوقت الذي أطلقت فيه محافظة عنيزة بمنطقة القصيم مهرجانها الخاص بالتمور
تحت عنوان «مهرجان التمور الـ33»، شهد مهرجان التمور والنخيل الأول في
الأحساء مبيعات قياسية في منتجات التمور المعروضة في مهرجان «للتمور وطن».






















وأفادت تقارير صادرة من الأحساء بأن المهرجان الذي تنظمه الأمانة بمشاركة
مجلس التنمية السياحية، وهيئة الري والصرف، والغرفة التجارية، تجاوز مجموع
مبيعاته 4.3 مليون ريال.























وأفاد بدر بن فهد الشهاب، مدير المزاد رئيس البرامج والفعاليات في
المهرجان، بأن تمر «الخلاص» كان الأكثر مبيعا، حيث شكل 86 في المائة، فيما
كانت نسبة الـ14 في المائة المتبقية للتمر الموحد. وأبان الشهاب أن ساحة
المهرجان شهدت تدفق أعداد كبيرة جدا من السيارات المحملة بأطنان من التمر
منذ ساعات الفجر الأولى امتدت لمسافة 800 متر وسط متابعة وتنظيم لجان
المهرجان المختلفة، كما شهدت الساحة إقبالا كبيرا من قبل التجار والمشترين
لتزامن الخميس مع عطلة نهاية الأسبوع.























وأوضح الشهاب أن أسعار التمور أخذت منحى تصاعديا في ساحة المهرجان الذي
تعالت فيه أصوات المحرجين، مشيرا إلى أن تمر «الخلاص» سجل أعلى سعر له بلغ
26.7 ريال للكيلوغرام، فيما بلغ أدنى سعر له 3.8 ريال للكيلوغرام، فيما
دخلت إلى ساحة المهرجان 637 سيارة مختلفة الأوزان.























وعبر عدد من المزارعين والتجار عن سرورهم بتدخل أمانة الأحساء لحماية تمور
الأحساء من الانهيار، معتبرين أنه أمر تشكر عليه الأمانة، فخطوتها هذه تمثل
انتشالا لتمور الأحساء التي تعد الأفضل والأجود والأكثر شهرة على مستوى
المملكة وهذا أمر معروف من القدم.























وأشار إبراهيم الحمد، وهو تاجر تمور، إلى أن المهرجان شهد سمعة طيبة
ونجاحا، وذاع صيته رغم أنه في أيامه الأولى، مما زاد في أعداد المزارعين
والمشترين والتجار عليه، داعيا اللجنة المنظمة إلى سرعة تفويج السيارات
تخفيفا على أصحاب التمور وكبار السن من المزارعين. فيما شكر الدلال علي
الياسين، حسن التنسيق والتنظيم الذي شهده ولأول مرة سوق التمور في الأحساء،
مبينا أن هذا الاهتمام أسهم في تحسن كبير للأسعار.























من جانبه، أعرب وكيل الأمانة للخدمات رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان
المهندس عبد الله بن محمد العرفج، عن ارتياحه الشديد لسير المهرجان، مبديا
ارتياحه من التنظيم الذي شهده مهرجان تمور الأحساء، مؤكدا على أن اللجنة
المنظمة للمهرجان ومن خلال سير عملها ضمنت الجودة للمشتري، كما ضمنت
للمزارع استمرارية السعر الجيد والربح له وللتاجر وللدلال.


http://aawsat.com/details.asp?section=43&article=695167&issueno=12344

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الجمعة 19 ذوالقعده 1433 هـ - 5 اكتوبر 2012م - العدد 16174


ضوء

خلاص الأحساء يعيد «الزمن الجميل» لتجار التمور

إضاءة - صالح المحيسن
سجّل تمر خلاص الأحساء في مزاد الخميس الماضي بمهرجان النخيل والتمور الأول (للتمور وطن) سعراً قياسياً لم يشهده منذ 17 عاماً حيث تم بيع المنّ (240 كيلوغراما) بسعر 7200 ريال (بمعدل 30 ريالا للكيلو غرام الواحد) في مزايدة تمت بحضور مدير العلاقات والناطق الرسمي للأمانة مدير المزاد في المهرجان بدر بن فهد الشهاب، فيما كان أعلى سعر قد سجل في المهرجان 6400 ريالا للمنّ .
من جانبه عبر المهندس عبدالله بن محمد العرفج وكيل الأمانة للخدمات رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان عن سروره بهذا الحدث الاقتصادي المهم، وأكد أن ما تم حتى الآن في المهرجان هو ثمار العمل والتنسيق الذي بدأ يجني المزارع ثماره وينعكس على الحركة الاقتصادية، هذا وبدأت الحياة تعود لجسد زراعة النخيل في الاحساء الذي تمزق خلال ال 20 سنة الماضية جراء التدهور في الأسعار، ولفت العرفج إلى أن اهتمام المزارع بمستوى الجودة في التمور ووعيه بأهمية التصنيف والارتقاء بما يعرضه من تمر كلها عناصر قفزت بالأسعار وأعادت الاستقرار لواحة الاحساء وتمورها المميزة .
وأبدى الشهاب سعادته ببلوغ تمور الأحساء سقفا عاليا من الأسعار مشيراً إلى أنها مفخرة أن تبلغ تمور الاحساء هذا المستوى المتصاعد واللافت في أول نسخة من هذا المهرجان الوليد الذي تنظمه أمانة الاحساء بشراكة مجلس التنمية السياحية وهيئة الري والغرفة .
وعلى الجانب الآخر ، أكد التاجر باقر عبدالحميد الهبدان أن السعر الذي سجل يعتبر مؤشرا واضحا لنجاح المهرجان ، وأشار إلى أن الجودة العالية جداً هي التي أوصلت تمر الخلاص إلى هذه الأسعار الرائعة ، وبين الهبدان أن التمر تميز بجودة عالية فدخل التجار والمستهلكون في مزايدة شريفة واستقر السعر عند هذا الرقم .
من جانبه امتدح سعود التميمي والذي يتردد سنوياً على سوق تمور الاحساء حسن التنظيم في المهرجان، وأشار إلى أن أسعار هذا العام أعلى من السنوات الماضية، مستدركاً أن الأسعار لا تزال جيدة جداً قياساً بجودة وسمعة تمور الاحساء التي لا يقارن بها أي تمور أخرى .


تميز خلاص الاحساء دفع بسعره للأعلى

إقبال متزايد على شراء التمور في المهرجان



التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق

عدد التعليقات : 6 (جديد) ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا




  • 1
    أنت كنز المملكة.. عندك أفضل غذاء.. عندك أكبر حقل نفطي.. على أثرك غنا الشعب

    وطني وحبيبي (زائر)
    UP1DOWN
    ابلغ عن هذه المشاركة03:50 صباحاً 2012/10/05
  • 2
    اهل الاحساء اهل خير ورجوله وكرم وكل شي يجي منهم فيه الخبر والبركه اكثر الله من أمثالهم

    رساوي (زائر)
    UP1DOWN
    ابلغ عن هذه المشاركة09:51 صباحاً 2012/10/05
  • 3
    حسا الخير

    خالد (زائر)
    UP0DOWN
    ابلغ عن هذه المشاركة02:30 مساءً 2012/10/05
  • 4
    انا قمت ببيعه والكثير الكثير من المزارعين بسعر 800 ريال وليس الخبر بصحيح إلا عند حالات نادره.

    علي الحاجي (زائر)
    UP0DOWN
    ابلغ عن هذه المشاركة03:25 مساءً 2012/10/05
  • 5
    اعلن عن سرورة!
    مسرور انه غالي!
    لا تعليق

    خالد (زائر)
    UP0DOWN
    ابلغ عن هذه المشاركة10:51 مساءً 2012/10/05
  • 6
    انا بعت المن 240 كيلو خلاص درجه اولي من السحميه 700 ريال فقط علما ان العمال يعبون الكرتون بثمانيه ريال يعني كل نخله تكلف صرام حوالي خمسون ريال الله المستعان

    الحاسم (زائر)
    UP0DOWN
    ابلغ عن هذه المشاركة12:19 صباحاً 2012/10/06


رابط الخبر : http://www.alriyadh.com/2012/10/05/article773804.html



عدل سابقا من قبل تمريّون في الأحد أكتوبر 07, 2012 6:00 am عدل 1 مرات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

Al-Ahsa News




«مَنّ» تمر الخلاص يقفز إلى 7200 ريال في مهرجان الأحساء .

قفز سعر منّ الخلاص في مهرجان النخيل والتمور الأول (للتمور وطن) إلى 7200 ريال، وذلك في المزاد الذي أقيم أمس بحضور اللجنة التنفيذية للمهرجان.

وأبدت اللجنة التنفيذية سعادتها ببلوغ تمور الأحساء سقفا عاليا من الأسعار، مشيرة إلى التصاعد اللافت لتمور الأحساء في أول نسخة من هذا المهرجان الوليد الذي تنظمه الأمانة بالشراكة مع مجلس التنمية السياحية وهيئة الري والغرفة التجارية، مشددة على أن بلوغ تمور الأحساء المتميزة بجودتها العالية ومذاقها الفريد لسعر 7200 ريال للمنّ (30 كيلو جراما)، يعد دعماً كبيرا للمزارع وهو الهدف الاستراتيجي للمهرجان.
...

فيما أعرب المهندس عبد الله بن محمد العرفج وكيل أمانة الأحساء للخدمات رئيس اللجنة التنفيذية للمهرجان عن سروره بهذه الحدث الاقتصادي المهم، مهديا ما تحقق من نتائج لصاحب المبادرة بإطلاقه ولم شمل شركاء النخلة، الأمير بدر بن جلوي محافظ الأحساء رئيس مجلس التنمية السياحية رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان.

وأكد أن ما تم حتى الآن في المهرجان هو ثمار العمل والتنسيق الذي بدأ حقيقة يجني المزارع ثماره وينعكس على الحركة الاقتصادية للتمور، هذا المحصول الزراعي الاستراتيجي، وبدأت الحياة تعود لجسد زراعة النخيل في الأحساء الذي تمزق خلال الـ 20 سنة الماضية جراء التدهور في الأسعار.

وقال لـ "الاقتصادية" سعود الهاشم أحد تجار التمور في محافظة الخرج: "منذ ١٨ سنة وأنا أحضر لشراء تمور الأحساء لكثرة الطلب عليها نظرا لجودتها العالية وسمعتها ومذاقها المميز الخاص بها، لكن ما يلفت الأنظار هذا العام التنظيم المشهود داخل المهرجان واستعادة القيمة الحقيقة لتلك التمور"، مؤكدا أنه اشترى هذا العام كمية أكثر من السابق، مرجعا ذلك لسببين رئيسين هما: الجودة والتنظيم، مؤكدا أن ذلك سهّل عملية شراء أكثر وبسلاسة متناهية.

وأشاد عدد من المزارعين بجهود أمانة الأحساء التي ساهمت في ارتفاع أسعار التمور وتعزيز زراعة النخيل، حيث بيّن عايش بوحسن "مزارع" أن تمور الأحساء في هذا العام تميزت بالجودة العالية واللون الأصفر، وصاحب هذا التميز تنظيم ممتاز جداً من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان مما عزز سعر التمر. فيما امتدح عبد الله الحمد "مزارع" الذي يمتلك خبرة تربو على 45 عاماً، التنظيم والنشاط الذي عليه هذا المهرجان الذي يُقام للمرة الأولى.

من جهة أخرى، قامت لجنة ضبط الجودة الميدانية بسحب عينات عشوائية من التمور لإجراء الفحوص المخبرية لها، والتأكد من مطابقتها الاشتراطات المنصوص عليها في آلية السوق هذا العام، ولضمان وصول سلعة ذات جودة عالية للمستهلك.مشاهدة المزيد




معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى