مرحباً بكم في واحة النخلة الهجَرية, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجَر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .

.

http://nhajr.forumarabia.com http://www.thajr.com/vb/index.phphttps://www.youtube.com/user/annkhlatalhajareeh#p/f


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

منتجون ومصنعون أحسائيون : نطالب بسوق تمور حقيقية

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

منتجون ومصنعون أحسائيون : نطالب بسوق تمور حقيقية







28-09-2010 06:36 AM



( حساكم - اليوم )
عبر منتجون ومصنعون أحسائيون عن استيائهم من تردي أوضاع سوق تمور الأحساء,
الذي لا يعدو كونه ساحة لتجميع التمور – بحد تعبيرهم. وقالوا إن عدم وجود
سوق تمور حقيقية في المحافظة ساهم في تدهور أسعار التمر الحساوي بشكل لافت
للنظر, في وقت طالبوا فيه وزارة الزراعة بإيجاد سوق منظمة كما هو الحال في
منطقة القصيم. كما طالبوا بحماية التمر الحساوي من التمور المستوردة, التي
يتم استيرادها بكميات كبيرة من دولة الإمارات كأعلاف, من قبل بعض المصنعين
المحليين وإعادة تصنيعها وخلطها بالمنتج المحلي.
وكذلك طالبوه بالاهتمام بوضع الزراعة في المحافظة التي تشهد تراجعا ملحوظا
بسبب الإهمال وشح المياه الذي يهدد مئات من الهكتارات الزراعية.

أساليب عشوائية
وقال الدكتور علي بوموزة (مدير مصنع تمور بالإحساء): إن أساليب تسويق
التمور في سوق الإحساء لا تخدم المنتج وتساهم في تدهور الأسعار بسبب عدم
وجود شركات متخصصة في تسويق التمور بصورة جيدة مما يضطر المزارع إلى بيع
إنتاجه من التمور بنفسه وهذا الإجراء يتسبب في تدهور الأسعار. وأضاف : من
المهم دعم الوزارة لمنتجات التمور داخليا وخارجيا لتساهم بدور فعال في
تسويق الكثير من منتجات التمور التي تزخر بها المملكة في ظل عدم وجود برامج
تسويقية ناجحة لاسيما أن صادرات المملكة من التمور نسبتها ضئيلة جدا.

تعاني عدة مشاكل
وقال حسن محمد (مسوق) : إن سوق الأحساء تعاني عدة مشاكل, كـ(ضيق مساحة
العرض وسوء التنظيم وخلو السوق من الرقابة وعدم وجود مبردات لحفظ التمور
... وغيرها) مشيرا إلى أن هذه المشاكل وغيرها ساهمت في تراجع أسعار التمور
بصورة لافتة. وطالب الوزارة بالعمل على دعم الإنتاج الزراعي في المحافظة
وإيجاد سوق متكاملة وبورصة لموازنة الأسعار, منوها بأهمية إيجاد جهاز رقابي
يحمي السوق من الغش والتدليس ومن الإغراق وكذلك إيجاد قنوات جديدة لإدخال
التمور في تصنيع منتجات غذائية متنوعة لرفع مردودها الاقتصادي.

حماية السوق
وقال راضي عيسى بوموزة (صاحب مصنع تمور بالإحساء) : إن صناعة التمور تحتاج
إلى حماية من الجهات المعنية لاسيما أن هناك مصانع كثيرة غير مرخصة تعمل في
الظل وتقدم للسوق منتجا رديئا مشيرا إلى أن السوق المحلية بحاجة إلى رقابة
وإلى الكثير من التنظيمات والإجراءات التي تجعلها سوقا حقيقية. وأضاف :
لابد من وجود حماية حقيقية تضمن حقوق المنتج والمستهلك وتحدد الأسعار
وتساهم في القضاء على كل وسائل الغش والتحايل التي تعاني منها السوق. وأشار
إلى أهمية إيقاف المصانع التي تعمل في الظل عند حدودها لأنها تقدم منتجا
رديئا مطالبا ببناء مدينة صناعية للتمور لتخدم تمور المملكة بشكل عام.

http://hassacom.com/news.php?action=show&id=11221

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى