مرحباً بكم في واحة النخلة الهجَرية, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجَر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .

.

http://nhajr.forumarabia.com http://www.thajr.com/vb/index.phphttps://www.youtube.com/user/annkhlatalhajareeh#p/f


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

علاقة حميمة بين الشباب والحمام تصل إلى الغرابة و«الموسيقى»

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]



علاقة حميمة بين الشباب والحمام تصل إلى الغرابة و«الموسيقى»




أسئلة «السطوح»


علي البراهيم، عبداللطيف المحيسن
تربية الحمام من الهوايات الجميلة التي تحظى باهتمام شريحة كبيرة من
الناس.. وفي دول كثيرة تنظم لها المعارض والمهرجانات والمزادات والمسابقات.


والحمام من الطيور المستأنسة التي تعيش دائما بالقرب من البشر, في وقت
تتميز فيه بالوفاء مع مربيها.. فضلا عن أن الذكر منها يظل وفيا لشريكته
الأنثى مدى الحياة ولا يحدث بينهما انفصال!


وثمة هواة تربطهم بالحمام علاقة حميمة, تصل حد الهوس أحيانا, حيث تجدهم
يمضون معها معظم أوقاتهم.. وقد يعشق الهاوي حمامة فلا يتنازل عنها مهما دفع
له من ثمن.


وأسعار الحمام تختلف حسب أنواعها وأشكالها ولا يعرف قيمتها إلا الهواة أنفسهم.. في وقت تتراوح أسعاره بين 500 و40 ألف ريال.


ويختلف الهديل حسب نوع الحمام وحجمه وعمره, والذكر هو الأكثر إصداراً
للصوت.. وبالرغم من اعتبارنا لها أصواتا موسيقية فحسب إلا أن لكل نوع ذبذبة
خاصة تعطي نوعية غناء مختلفة ومتباينة لا نشعر بها, لكن أفراد النوع
الواحد من الحمام تشعر بها وتفرق بينها وتستجيب لمدلولاتها.


والحمام من الطيور النظيفة حيث لا تتناول الحبوب القذرة أو الماء الملوث,
كما أنها لا تحتاج إلى عناية كبيرة لأنها تعيش كأزواج, يعملان الذكر
والأنثى معا في التناسل وحضانة الصغار دون تدخل من المربي, وتعد تربيته
أسهل من تربية أي نوع من أنواع الدواجن الأخرى.


أنواع عالمية


أوضح عبدالرحمن السليم أن أشهر حمام الزينة هو البلجيكي والبخاري واللونق
فيس والكوري والأمريكي والهولندي والشماسي بنوعيه الأمريكي والهولندي مبينا
أن الحمام الأنثى أغلى سعرا من الذكر ويمكن التفريق بينهما بعلامات معروفة
لدى الهواة كالعيون وحجم الرأس وغيرها.


وقال: الحمام عادة يحتاج إلى عناية من حيث اختيار الغذاء الجيد والماء
النقي ونظافة المكان.. فضلا عن توفير جريد النخيل ليبني منها أعشاشه لكي لا
يضطر إلى بنائها من الريش المتساقط.


رفض الزواج


وقال حمزة أبو سليمان (مربي طيور): هواية الطيور تجمع بين الفن والعلم حيث
تتطلب من المربي امتلاك روح الفنان التي تقدر جمال الطيور ومفاتنها ومن
جانب آخر معرفته بقواعد وعلم الوراثة إذا ما أراد استنسال فصائل جديدة
مشيرا إلى أنه من عشاق الحمام ويمتلك أكثر من 300 حمامة ويحرص على زيادتها
ولا يفكر في بيع واحدة منها.


وأضاف: مربو الحمام لا يجدون أي حرج من تربيته وتسويقه لكن في بلاد أخرى
ينظرون إلى مربي الحمام بنظرة خاصة ويرفضون طلب زواجهم وربما يرفض الخطاب
شقيقاتهم.



بناء علاقات


قال أحد أصحاب هواية تربية الحمام يوسف السعد أنه من الصعب بمكان أن تعرف
السر الحقيقي في العلاقة بين الطيور والهواة من الشباب ,حيث أصبح لهذه
العلاقة الكبيرة والقوية مصدر تساؤل للكثير من الناس وبالذات ممن يمتلك
الكثير منها ويعمل على راحتها والبحث عنها في كل مكان بل الإنفاق عليها من
مالهم الشخصي ,وقال السعد أن تلك الحالة أصبحت اليوم مشهودة ولايمكن أن
نخفيها لأناس لهم وضعهم في المجتمع بل أخذوا يطورون تلك الموهبة إلى
الاجتماع والحرص على التلاقي من أنحاء الدول الخليجية والعربية , ويضيف :
من الجهل بمكان أن تخفي حقيقة الاهتمام بالحمام والذي يعطي لك نوعاً من
الميزة في اقتناء نوع من أنواع الطيور النادرة والتي تمتلك كل الحركات
والتي تتفنن بها في مشهد حاضر وجميل كل ذلك يكفل في حفظ ثمنه في بورصة
عالمية يعرفها الهواة جيداً ووحدهم فقط.


ويرى أحد أقدم المهتمين بالحمام عبدالعزيز الغانم أن هذه الموهبة موهبة
اقتناء الطيور لايمكن أن تأتي في يوم وليلة وهي تحتاج إلى خبرة ودراية في
معرفة الطيور وأنواعها والحرص على التعامل مع الأشخاص الموثوق فيهم في هذا
المجال ويقول : أن الجميع يعرف ومن أصحاب الخبرة إن الحمام يحتاج عناية
فائقة من خلال تهيئة جميع الظروف الملائمة في هذا المضمار.


ممارسة تحتاج إلى الخبرة



ويشير رئيس لجنة التحكيم في مسابقات الحمام بمحافظة الأحساء عبدالله الملحم
أن الخبرة لايمكن أن تكتسب في يوم وليلة حيث أنني كنت أمارس هذه الهواية
منذ أن كان عمري السادسة وقد سعيت لتطويرها من خلال الالتقاء بصاحب هذه
الموهبة والتي تحتاج إلى وقت وجهد مضاعف في اليوم والليلة وقد اكتسبت هذه
الخبرة وبالتالي تم القيام بعدد من المسابقات المختلفة في هذا االمجال وعمل
دورات لأصحاب هذة الموهبة وعموما أن أصحاب هذه الهواية لها وضعها في
المجتمع ومن الناس الذين يعرفون حقوقهم وواجباتهم على مجتمعهم وأسرهم.


تحتاج إلى الصبر



وينوه زياد العيسي ان هذه الموهبة تحتاح إلى الصبر والتعلم في فهم الحمام
وأسراره ويمكن لك أن تتصور الخسائر من ورائها ولكنها محببة للجميع واليوم
نشاهد تجمع الكثير من اصحاب الحمام في الكثير من المناسبات في أي وقت
ومكان.


يبكي لأجلها



وقالت أم جاسم: زوجي مهووس بالحمام بطريقة لا تصدق فهو يتحدث إليها أحيانا
وكأنه يتحدث إلى بشر حتى أنه أحيانا يسمعها الموسيقى مشيرة إلى أنه يصرف
عليها الكثير من وقته وماله وإذا مرضت حمامة أو نفقت فإنه يحزن عليها حزنا
شديدا وربما يبكي عليها أحيانا.


وأضافت: في بداية حياتي الزوجية كنت أغير من الحمام لأنها تأخذ زوجي معظم الوقت لكن مع مرور الوقت تعودت وأصبح الأمر طبيعيا.


عدوى



وقالت أم حمد: هواية الطيور كالعدوى تنتقل من شخص لآخر مشيرة إلى أن زوجها
لم يكن يهتم بالحمام مطلقاً لكن بعد أن تعرف على زميل له في العمل وكان من
عشاق الحمام أخذ يشتري مجموعة من الحمام ويسكنها في السطح حتى بات سطح
منزلنا وكأنه مجمع للطيور.


وأضافت: حاولت أن اصرفه عن هذه الهواية ليس باعتبارها عيبا لكنها أخذته عنا
كثيرا لأن معظم الوقت يكون جالسا في السطح إلى جانبها لكن لم أستطع.


عاشق الطيور يؤسس ناديا



وجيه أحمد الصالح مربي حمام ومشرف منتديات «عاشق الطيور» قال: هواية تربية
الحمام أو الطيور بصفة عامة من الهوايات الجميلة التي لا يعرف قيمتها ويشعر
بجمالها إلا هواة الطيور أنفسهم مشيرا إلى أنه بدأ حياته مع الطيور باكراً
واستطاع أن يتعرف على الكثير من أنواعها.. فضلا عن أنها فتحت أمامه المجال
في بناء علاقات متينة مع الكثير من الناس على المستوى المحلي والخليجي
لاسيما المهتمين بتربية وتجارة الطيور.


وأضاف: أعطي الكثير من وقتي للطيور وأنا الآن مع مجموعة من الهواة
والمهتمين بالطيور بصدد تأسيس نادي للطيور بالمنطقة الشرقية رسميا تحت مسمى
«النادي السعودي لطيور الزينة « حيث يجري الآن العمل على وضع الهيكل
التنظيمي للنادي وإنهاء كافة الإجراءات اللازمة تمهيدا لطلب تسجيله رسميا
لدى الجهات المعنية.


وأوضح: أن هواة الطيور في الأحساء ينظمون كل مساء يوم خميس مزادا علنيا يتم
من خلاله عرض وتسويق الكثير من أنواع الحمام, وتتفاوت أسعار الحمام حسب
أنواعها ومستواها من 500 ريال وحتى 40 ألف ريال مبينا أن 3 زغاليل تم بيعها
مؤخرا بـ 40 ألف ريال.


وأشار إلى أن تربية الطيور وتحديدا حمام الزينة تحتاج إلى عناية ومتابعة
يومية وإلى تنوع في الغذاء بين القمح والذرة والشعير والعدس وبعض الحبوب
وكذلك إلى عرض الحمام المصاب بأي مرض على الطبيب البيطري لتفادي نقل العدوى
إلى بقية الحمام والتي ربما تقضي عليها جميعها.


النساء يفهمن لغة الريش


لعل من المفارقات المثيرة أن تربية الحمام لا تتوقف على الرجال فقط ولكن
كما يقول عبدالرحمن السليم أن هذه الهواية ليست حصراً على الرجال فحسب بل
هناك نساء تهوى اقتناء الحمام وتربيته في المنازل خاصة حمام الزينة ويرون
أنه يضيف لمسة جمالية بتواجده في المنزل.


ولكن هناك زوجات مثل أم شاكر التي تقول : زوجي يضيع معظم وقته على سطح
المنزل بجانب بيت الحمام وأحيانا يجلس في ساعات متأخرة من الليل يتفقده ولا
يقف الأمر عند هذا الحد بل ملأ أركان البيت بصور ولوحات عن الحمام حتى
«بطانية» النوم طرزها بصور الحمام .


وتشاركها أم خالد التي تقول أن زوجها يعشق الحمام وأن منزلهم مليء بالكتب
وأشرطة الفيديو المتعلقة بالحمام حتى أن كعكة زفافها كانت على شكل حمامة .


http://www.almashhad.net/index.php?show=news&action=article&id=15241

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى