مرحباً بكم في واحة النخلة الهجَرية, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجَر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .

.

http://nhajr.forumarabia.com http://www.thajr.com/vb/index.phphttp://www.youtube.com/user/annkhlatalhajareeh#p/f


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

أمانة الأحساء تسمح ببيع الخضراوات في الشوارع والطرقات - 2010

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

أمانة الأحساء تسمح ببيع الخضراوات في الشوارع والطرقات


( حساكم - ناصر الصويلح )
تجاهلت أمانة الأحساء اتخاذ اجراءات سريعة تمنع انتشار ظاهرة بيع الخضار
والفواكه على جانبي الطرق العامة والزراعية فى حرارة تزيد على 48 درجة
مئوية، وأشار المواطنون الى تعرض المنتجات الى التلف بسبب أشعة الشمس،
مشيرين الى اكتشافهم تلوث هذه المنتجات عقب شرائها من الباعة الجائلين.
مراقبة الباعة
يقول المواطن علي العمران من سكان القرى الشرقية : إن عددا من باعة
الخضار والفاكهة يتخذون من الطرق العامة والزراعية مواقع لعرض ما لديهم
من خضار وفاكهة محلية أو مستوردة مكشوفة تحت أشعة الشمس وفي أجواء حرارة
مرتفعة جدا، متسائلا عن تجاهل أمانة محافظة الأحساء وفروعها المنتشرة في
مدن وقرى الأحساء هذه الظاهرة، مؤكدا اختفاء دور الأمانة تماما فى مراقبة
الباعة وفحص المنتجات التى يقومون ببيعها.
ويضيف المواطن بهاء الناصر من سكان البلدات الشمالية بالأحساء أنه معروف
عن أمين محافظة الأحساء اهتمامه الدائم بتوفير البيئة التي يتم من خلالها
عملية البيع والشراء بشكل عام وبيع الخضار والفواكه بصفة خاصة وفق
المواصفات والاشتراطات الصحية التي تحافظ على صحة المواطن إلا أنه يتساءل
عن دور الاجهزة المسئولة عن مراقبة هذه المواقع التى بيع هذه المنتجات بها
فى الطريق العام.
وتعجب المواطن عوض الفضلي من عدم تطبيق أمانة الأحساء وفروعها المنتشرة
في مدن وقرى الأحساء لنظام المخالفات في بيع الخضار والفواكه الطازجة،
موضحا وجود العديد من الباعة المخالفين الذين ينتشرون فى المواقع العامة.
أما زميله طاهر النقموش فقد أشار إلى تهاون المراقبين الميدانيين بصحة
البيئة وعدم اتخاذ اجراءات تمنع هذه الظاهرة.
أمراض خطيرة
وتقول إحدى المواطنات لـ (اليوم) : إنها شاهدت العديد من باعة الخضار
والفواكه على جانبي الطرق العامة والزراعية يستخدمون مياه قنوات الصرف
والري غير الصالحة للاستخدام لترطيب وتبريد أصناف الخضار والفواكه
المعروضة على الرغم من أن هذه المياه تحمل سموما وتصل فى النهاية الى
المواطنين على شكل خضار وفاكهة. من جهته أكد مدير صحة البيئة في بلدية
العمران المهندس عادل الملحم أن الأمانة تسمح ببيع المنتجات المحلية
الموسمية في أرجاء الواحة، واعترف الملحم بوجود مخالفين من الباعة
الجوالة. وتحاول الأمانة وفروعها منعهم وبسبب قلة أفراد فرق مراقبة
الاسواق تتم الاستعانة برجال الأمن. وطالب الملحم بمزيد من التعاون من
الباعة الجائلين ورجال الدوريات الأمنيةبهدف الحفاظ على صحة المواطنين
والمقيمين.

تم إضافته يوم الأحد 06/06/2010 م - الموافق 24-6-1431 هـ الساعة 2:10 صباحاً
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى