مرحباً بكم في واحة النخلة الهجَرية, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجَر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .

.

http://nhajr.forumarabia.com http://www.thajr.com/vb/index.phphttp://www.youtube.com/user/annkhlatalhajareeh#p/f


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

تدفق إنتاج البطيخ الحساوي يغرق الأسواق -2010

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]


البطيخ «الحساوي» ينضج وباعته ينتشرون على جوانب الطرق




( حساكم - ناصر الصويلح )
مع إطلالة فصل الصيف بدأت تشهد العديد من جوانب شوارع وساحات الأحساء بسطات «البطيخ» الأصفر الذي تشتهر بزراعته مزارع المحافظة .
وبدأ موسم قطف ثمار البطيخ مع دخول جمادى الأولى الحالي، حيث انتشر
الباعة في مختلف مدن وقرى المحافظة لاستقطاب الزبائن لشراء بضائعهم من
الفاكهة الصيفية.
وأشار باعة بطيخ إلى أن موسم ثمرة البطيخ الحساوي تستمر 40 يوما.
على ذات الصعيد بين حسين وصالح الدواء أن أحسن وأشهر أنواع البطيخ في
المملكة الفريدونية والعباشي مبينين أن الأولى تمتاز بحلاوة طعمها والأخرى
بطعمها «الحامض حلو» وان سعر الحبة حسب حجمها ويتراوح ما بين
40-120ريالا.


تم إضافته يوم الثلاثاء 27/04/2010 م - الموافق 13-5-1431 هـ الساعة 6:40 مساءً
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

تدفق إنتاج البطيخ الحساوي يغرق الأسواق


( حساكم - عبدالله السلمان )
تزامن ارتفاع درجة الحرارة هذه الأيام-مع بدء المزارعين بجني محصولهم من
"البطيخ الحساوي" المعروف بلونه الأصفر، وكثرة مائه وطعمه المتمايل بين
الحلاوة والاعتدال، حسب النوعية والتربة والمياه التي يتكون فيها منذ
بداية زراعته في فبراير إلى جنيه في منتصف أبريل ولمدة لا تتعدى الشهرين
عادةً، ويفضل الأحسائيون افتتاح موائدهم بتناول البطيخ كونه فاكهة موسمية
سرعان ما تنتهي على عكس بقية الفواكه والخضار.
ويزرعه الفلاحون في هكتارات كبيرة على طريق قطر شرق الأحساء وهجرة حرض، ويبرين جنوب غرب الأحساء أيضًا.
ويشير المزارع أحمد الغنام إلى أن نوعية التربة من حيث الملوحة والخصوبة،
ونوعية المياه التي يروى بها تؤثر في نوعية الإنتاج وجودته، وبالتالي
ينعكس على المردود الاقتصادي للإنتاج، إضافة إلى أن متابعة المحصول، ورشه
ومكافحة الحشرات التي تفتك بالثمرة أثناء تكونها له الأثر الكبير في زيادة
الإنتاج.
ويؤكد المزارع سمير الماجد أثناء زيارة "الوطن" لمزرعته أن الثمرة
الواحدة تزن ما بين 6 إلى 9 كجم تقريبًا، بينما يتراوح سعرها في بداية
الحصاد من 30 إلى 45 ريالاً، ولايتمسك الباعة كثيرًا بهذه الأسعار؛ لأن
بقاء "البطيخ" لأكثر من يوم في سيارة ومكان البيع يعرضه للتلف، ولصعوبة
تخزينه فوق بعض، وبالتالي لخسارة البائع ونظرًا لغزارة الإنتاج فإن بعض
الشباب العاطلين عن العمل يشتغل هذه الأيام في تجارة بيع "البطيخ
الحساوي"، مستغلين دخول "فصل الصيف" الذي يحمل بشارة حصد الليمون،
والباميا، والبصل وكلها تنتج في واحة الأحساء.


تم إضافته يوم الخميس 20/05/2010 م - الموافق 7-6-1431 هـ الساعة 10:22 مساءً
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى