مرحباً بكم في واحة النخلة الهجَرية, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجَر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .

.

http://nhajr.forumarabia.com http://www.thajr.com/vb/index.phphttp://www.youtube.com/user/annkhlatalhajareeh#p/f


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

واحة الأحساء" تنتج 36 صنفاً من الفواكه والخضروات سنويا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]


واحة الأحساء" تنتج 36 صنفاً من الفواكه والخضروات سنويا





( حساكم - عدنان الغزال )
تعتبر "واحة الأحساء" سلة غذاء رئيسية في المملكة لطبيعتها الزراعية وتضم
أكثر من 10 آلاف هكتار من الأراضي، تشكل أكثر من 30 ألف حيازة زراعية,
وبها أكثر من مليوني نخلة تنتج أفضل أنواع التمور في العالم كالخلاص
والرزيز والشيشي، إضافة إلى جودة محاصيلها الزراعية المتميزة من الفواكه
والخضروات التي يصل عدد أصنافها 36 صنفاً طيلة أيام. وقال المزارع علي
الشواكر إن الأحساء اشتهرت بالعديد من المحاصيل الزراعية، إلا أن أبرزها
التمر والرطب الحساوي، مستشهداً بمقولة العرب قديماً "كجالب التمر إلى
هجر"، بمعنى أن الأحساء لم تستورد في تاريخها التمر أو الرطب عكس المناطق
الأخرى في الخليج تنتج التمر ومع ذلك تستورده أحياناً. وأضاف المزارع حسن
العمر أن من بين المحاصيل الزراعية ذات القيمة العالية في مزارع الأحساء
"الأرز الحساوي"، مبيناً أن الأحساء تنفرد بجودة زراعته من ناحية القيمة
الغذائية، وقال العمر: ثبت علمياً أن الأرز الحساوي يحتوي على العديد من
العناصر الأساسية التي يحتاجها الجسم مثل الفيتامينات والحديد
والكربوهيدرات والزيوت النباتية والألياف ذات الأهمية في الغذاء، مبيناً
أنه مع كل فصل خريف، تطرح مزارع الأحساء ثمار "اللوز الحساوي"، وتتميز
بزراعته واحة الأحساء، وتعتبر من المناطق الزراعية الملائمة لزراعة أشجار
اللوز، ويحظى بإقبال كبير من أبناء الأحساء ومن خارجها.
وأشار المزارع جواد السالم إلى أن ثمرة البطيخ الحساوي بكافة أصنافه تحظى
بإقبال من أبناء الأحساء أنفسهم، ومن مواطني دول الخليج وخصوصاً القطريين
والكويتيين والإماراتيين، ولها قيمة غذائية عالية لاحتوائها على العديد من
العناصر الأساسية التي يحتاجها الإنسان. وقال المزارع علي الجاسم إن
الأحساء تشتهر بزراعة العنب، وهو علاج للعديد من الأمراض، من بينها تصلب
الشرايين والروماتيزم، ويمتاز بصغر حجمه وتراص حباته، ويكتسب اللون الأزرق
المائل إلى السواد، واللون الأخضر.


واستعرض حسين المكينة بعض المحاصيل الزراعية في الأحساء، ومن بينها
البامية الحساوية، وتمتاز بصغر حجمها ومذاقها اللذيذ، والليمون الحساوي،
ويمتاز برائحته الزكية، والبصل الحساوي الذي يمتاز بمقاومته للعفن بدرجة
كبيرة، والقرع الحساوي، واليقطين الحساوي، والطماطم الحساوي، وفصفص (حب)
دوار الشمس، والفجل، والبقل، والورد الحساوي، والجرجير، والملوخية،
والنعناع، والدرجل، والبطاطس والثوم، والخيار، والطرح، والكنار، والبمبر،
والتين، واللوبي، والباذنجان، والكوسا، والخوخ والرمان، والترنج. وأكد أن
أغلب هذه المحاصيل الزراعية في أسواق المنطقة الشرقية تعتبر الأفضل والأغلى
سعراً بمقارنتها بالمنتجات في المناطق الأخرى.





تم إضافته يوم الجمعة 18/06/2010 م - الموافق 6-7-1431 هـ الساعة 11:42 مساءً
[وحدهم المديرون لديهم صلاحيات معاينة هذا الرابط]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى