مرحباً بكم في واحة النخلة الهجَرية, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجَر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .

.

http://nhajr.forumarabia.com http://www.thajr.com/vb/index.phphttps://www.youtube.com/user/annkhlatalhajareeh#p/f


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

القيلولة تصفي الذهن وتزيد القدرة على التعلم

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]


القيلولة تصفي الذهن وتزيد القدرة على التعلم

القبس - ‏قبل 13 ساعات‏
القيلولة ليست مفيدة فقط لإراحة الجسد وإزالة التعب، بل وأيضا لتعزيز قدرة الدماغ على الاحتفاظ بالمعلومات الجديدة التي يكتسبها الإنسان.

وبالمقابل يبطئ تقليل ساعات النوم من حركة العقل. هذا ما يؤكده فريق من الباحثين الأميركيين اجروا اختبارات سريرية على مجموعة من المتطوعين، وتبين لهم أن الذين ناموا 90 دقيقة في اليوم كانت مستوياتهم في اختبارات الإدراك أفضل من تلك التي لنظرائهم الذين ظلوا يقظين خلال اليوم.

شملت الدراسة 39 شابا بالغا يتمتعون بصحة جيدة، جرى تقسيمهم إلى مجموعتين: مجموعة أتيحت لها غفوة قصيرة وأخرى حرمت من ذلك.

وفي فترة الظهيرة أخضع المشاركون لمهام تعليمية بهدف تنشيط منطقة «قرن آمون»، وهي المنطقة المسؤولة عن الذاكرة في المخ. وفي الساعة الثانية بعد الظهر، استجمت المجموعة الأولى بقيلولة ثانية مدتها 90 دقيقة، فيما ظل الفريق الثاني مستيقظا، ومن ثم أخضعت المجموعتان لتدريبات تعليمية في الساعة السادسة مساء. والنتيجة أن المجموعة الثانية كان أداؤها الأسوأ، على نقيض الأولى التي تحسنت قدراتها على التعلم بشكل ملحوظ.

وفي حين يرى علماء أن القيلولة حاجة فسيولوجية وأن البشر بطبعهم مفطورون على النوم على مرحلتين مختلفتين، يرى آخرون أن نوم الليل هو الضروري وأن القيلولة قد تؤدي للإصابة بالفئة الثانية من داء السكري.

لكن الدراسة الأخيرة تعزز الفرضية القائلة بأن هناك حاجة إلى النوم لتصفية الذهن وإجلاء «مخزن» الذاكرة على المدى القصير والتخزين، وإفساح المجال أمام معلومات جديدة. وبحسب دراسات سابقة تخزن ذكريات الواقع بشكل مؤقت في منطقة «قرن آمون» في الدماغ قبيل إرسالها إلى القشرة الخارجية للمخ التي تقع في مقدمة الجبهة prefrontal cortex، والتي قد يكون لها مساحة تخزين أكبر. فإن لم تنل قسطاً من النوم وتخلي «الرسائل الإلكترونية» الموجودة فلن تستطيع تلقي الجديد منها.. وستظل ترتد حتى تنام لتحريكها إلى مجلد آخر.



بحث: القيلولة تصفي الذهن وتعزز القدرة على التعلم

سي ان ان العربية - ‏21/02/2010‏
دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أظهر بحث أمريكي حديث أن أخذ قيلولة قصيرة لمدة ساعة قد تنعش الدماغ وتعزز القدرة على التعلم، وأن تقليل ساعات النوم يبطئ من حركة العقل. وقال واضع الدراسة، ماثيو ووكر، أستاذ علم النفس في جامعة كاليفورنيا إن النوم وعلى مستوى الإدراك العصبي "سينقلك إلى ما بعد حيث كنت قبل الغفوة." وشملت الدراسة 39 شاباً بالغاً يتمتعون بصحة جيدة، جرى تقسيمهم إلى مجموعتين: مجموعة أتيح لها غفوة قصيرة وأخرى حرمت من ذلك، وفي فترة الظهيرة أخضع المشاركين لمهام تعليمية بهدف تنشيط منطقة "قرن آمون" hippocampus، وهي المنطقة المسؤولة عن الذاكرة في المخ.
وفي الساعة الثانية بعد الظهر، استجمت المجموعة الأولى بقيلولة ثانية مدتها 90 دقيقة، فيما ظل الفريق الثاني مستيقظ، ومن ثم أخضعت المجموعتين إلى تدريبات تعليمية في الساعة السادسة مساء.
وجاءت النتيجة أن المجموعة الثانية التي ظلت مستيقظة طوال اليوم، كان أدائها الأسوأ، على نقيض الفئة الأولى التي تحسنت قدراتها على التعلم بشكل ملحوظ وأظهرت تحسناً فعلياً في القدرة على التعلم.
روابط ذات علاقة


دراسة: القيلولة قد تزيد من مخاطر الإصابة بالسكري
دراسة أمريكية: الراحة تساعد في تقوية الذاكرة )
دراسة أمريكية: الحرمان من النوم يؤثر على القرارات

ويرى علماء آخرون إن القيلولة أن القيلولة حاجة فيزيولوجية وأن البشر بطبعهم مفطورون على النوم على مرحلتين مختلفتين، وليس نوم الليل فقط.
وتعزز نتائج الدراسة الفرضية القائلة بأن هناك حاجة إلى النوم لتصفية الذهن وإجلاء "مخزن" الذاكرة على المدى القصير والتخزين، وإفساح المجال أمام معلومات جديدة.
وأظهرت دراسات سابقة أن ذكريات الواقع القائم تخزن بشكل مؤقت في منطقة "قرن آمون" في الدماغ قبيل أن يتم إرسالها إلى القشرة الخارجية للمخ التي تقع في مقدمة الجبهة prefrontal cortex، والتي قد يكون لها مساحة تخزين أكبر.
وشرح ووكر قائلاً: "إن "قرن آمون" تماماً مثل صندوق الرسائل الإلكترونية الواردة، فحتى تنال قسطاً من النوم وتخلي "الرسائل الإلكترونية" الموجودة فلن تستطيع تلقي الجديد منها.. فستظل ترتد حتى تنام لتحريكها إلى مجلد آخر."
ويذكر أن نتائج البحث المبدئية، عرضت على مؤتمر الرابطة الأمريكية للنهوض بالعلم" في سان دييغو بولاية كاليفورنيا الماضي.
وتأتي الدراسة في أعقاب أخرى بريطانية نشرت في مارس/آذار خلصت إلى أن القيلولة قد تؤدي للإصابة بالفئة الثانية من داء السكري.



ووجد علماء من "جامعة بيرمنغهام" ارتباطاً بين القيلولة وإمكانية الإصابة بالسكري، وأن القيلولة، وحتى لمرة واحدة في الأسبوع، تزيد من فرص الإصابة بالفئة الثانية من السكري، وبواقع 26 في المائة.

ويقول العلماء إن النوم بالليل ضروري من أجل عمل عدد من الوظائف الحيوية لجسم الإنسان، حتى أن النوم لفترة قصيرة خلال الليل يقوي من مهارات التعلم والذاكرة.



القيلولة مفيدة للذاكرة
اليوم السابع - ‏قبل 20 ساعات‏
كشفت دراسة علمية أمريكية فى جامعة كاليفورنيا فى بيركلى عن أن القيلولة ليست مفيدة فقط لإراحة الجسد وإزالة التعب، بل لتعزيز قدرة الدماغ على الاحتفاظ بالمعلومات الجديدة التى يكتسبها الإنسان. وأظهرت نتائج الدراسة، أن الذين ناموا من بين مجموعة متطوعين لفترة 90 دقيقة فى اليوم كانت مستوياتهم فى اختبارات الإدراك أفضل من من نظرائهم المتيقظين خلال اليوم. أن النوم ضرورى لأن الدماغ قد يحتاج للنوم من أجل الاحتفاظ بالذكريات على المدى القصير ولخلق رؤية جديدة التى تساعد على ترسيخ المعلومات التى تعلمها الإنسان.

وأضاف البروفوسور ديريك جان دجيك مدير أبحاث النوم فى منطقة سيرى ببريطانيا، أن دورة النوم واليقظة ليست جامدة بل لدى الإنسان قدرة على النوم بطرق مختلفة، مشيراً إلى أنه إذا كان علىّ تعلم شىء مثلاً، فمن السهل القيام بذلك عندما أكون يقظاً ومتنبهاً وليس نعساناً.

وقد أجرى الدراسة على 39 شخصاً بالغاً يتمتعون بصحة جيدة بالقيام بمهمة تعليمية صعبة فى الصباح ثم سمح لهم بأخذ قيلولة خلال النهار لفترة 90 دقيقة، ومن ثم أخضعوا إلى اختبار وفى المقابل لاختبار لنظرائهم والهدف من ذلك معرفة قدراتهم الإدراكية فتبين أن الذين ناموا حازوا فى الاختبارات على علامات أعلى من تلك التى لنظرائهم الذين ظلوا يقظين.

كما تبين خلال فحص النشاط الكهربائى فى الدماغ، أن هذه العملية قد تحدث فى مرحلة ما بين النوم العميق و"حلم النوم" والتى تنتقل فيها الذكريات السريعة من "التخزين المؤقت" فى قرن آمون فى الدماغ إلى منطقة أخرى تسمى ما قبل القشرة الأمامية للمخ.




القيلولة تعزز قدرة الدماغ على التعّلم (
العرب اونلاين - ‏21/02/2010‏
لندن - قال علماء إن القيلولة ليست مفيدة فقط لإراحة الجسد و إزالة التعب بل لتعزيز قدرة الدماغ على الاحتفاظ بالمعلومات الجديدة التي يكتسبها الإنسان.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" اليوم الأحد أنه تبين لفريق باحثين أميركيين أن الذين ناموا من بين مجموعة متطوعين لفترة 90 دقيقة في اليوم كانت مستوياتهم في اختبارات الإدراك أفضل من تلك التي لنظرائهم الذين ظلوا يقظين خلال اليوم. وعرضت نتيجة هذه الدراسة خلال مؤتمر علمي في كاليفورنيا. وقال الدكتور ماثيو وولكر من جامعة كاليفورنيا في بيركلي إن النوم ضروريلأنه "يأخذك إلى أبعد من المكان الذي كنت فيه قبل القيلولة".

وذكرت دراسة أجرتها مؤخراً جامعة كاليفورنيا أن الدماغ قد يحتاج للنوم من أجل الاحتفاظ بالذكريات على المستوى القصير ولخلق " مساحة" تساعد على ترسيخ المعلومات التي تعلمها الإنسان.

وتم تكليف 39 شخصاً بالغاً يتمتعون بصحة جيدة بالقيام بمهمة تعليمية صعبة في الصباح ثم سمح لهم بأخذ قيلولة خلال النهار لفترة 90 دقيقة ،جرى بعدها إخضاعهم ونظراء لهم لاختبار من أجل معرفة قدراتهم الإدراكية فتبين أن الذين ناموا حازوا في الاختبارات على علامات أعلى من تلك التي لنظرائهم الذين ظلوا يقظين.

وتبين من خلال فحص النشاط الكهربائي في الدماغ أن هذه العملية قد تحدث في مرحلة ما بين النوم العميق و "حلم النوم" والتي تنتقل فيها الذكريات السريعة من " التخزين المؤقت" في قرن آمون في الدماغ إلى منطقة أخرى تسمى ما قبل القشرة الأمامية للمخ.

وقال مدير أبحاث النوم في منطقة سيري ببريطانيا البروفوسور ديريك جان دجيك "إن دورة النوم واليقظة ليست جامدة كما نظن .. لدينا القدرة على النوم بطرق مختلفة"، مضيفاً "إذا كان علي تعلم شيء مثلاً فمن السهل القيام بذلك عندما أكون يقظاً ومتنبهاً وليس نعساناً".







القيلولة تزيد من قدرات التعّلم

باب - ‏21/02/2010‏
وكشفت الدراسة التي أجرتها جامعة كاليفورنيا مؤخراً أن الدماغ قد يحتاج للنوم ليس من أجل الاحتفاظ بالذكريات على المستوى القصير فحسب وإنما لخلق مساحة space تساعد على ترسيخ المعلومات التي تعلمها الإنسان. وشملت الدراسة 39 شخصاً بالغاً يتمتعون بصحة جيدة – تم تكليفهم بالقيام بمهمة تعليمية صعبة في الصباح - ثم سمح لبعضهم أخذ قيلولة خلال النهار لفترة 90 دقيقة ثم جرى بعدها إخضاعهم ونظراء لهم لاختبار من أجل معرفة قدراتهم الإدراكية فتبين أن الذين ناموا حازوا في الاختبارات على علامات أعلى من تلك التي لنظرائهم الذين ...

منقول

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى