مرحباً بكم في واحة النخلة الهجَرية, كلمة الهجري منسوبة لإقليم هجَر شرق الجزيرة العربية الأحساء حاليًا . كانت الأحساء قديما تمتد من البصرة حتى عُمان .

.

http://nhajr.forumarabia.com http://www.thajr.com/vb/index.phphttp://www.youtube.com/user/annkhlatalhajareeh#p/f


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مزارعو «التمور» يواجهون أزمة في كراتين «الموز»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

مزارعو «التمور» يواجهون أزمة في كراتين «الموز»







29-08-2009 12:09 PM




شبكة الاحساء الاخبارية - عبداللطيف المحيسن
يواجه المزارعون في الأحساء أزمة كبرى في توفير كراتين ذات حجم كبير، من
أجل تعبئة التمور فيها، وفقاً لقرار بلدية محافظة الأحساء، بضرورة بيع
التمور في كراتين من الحجم المتوسط، الأمر الذي أنعش بيع كراتين فاكهة
الموز، في السوق السوادء، بأسعار مبالغ فيها.

ويقود هذه السوق، عمالة أجنبية، تبذل جهداً كبيراً لتوفير كراتين الموز
الفارغة، وعرضها للبيع بأسعار، خالية، تتراوح بين 4 و5 ريالات للكرتونة
الواحدة.


وقال سعود بن عبدالعزيز الذكرا لله (احد المزارعين) ان هناك أزمة حقيقية في
البحث عن الكراتين، والتي لاتكاد توجد في السوق، ونوه الذكر الله الى ان
الكثير من الكراتين المباعة ليست نظيفة أو جديدة، وقال: «البعض منها لا
يصلح لوضع التمور فيها»، مبينا انه «توجد سلال بلاستكية بديلة، إلا أن
سعرها غالٍ حيث يتراوح بين 13 و15 ريالاً

. ومن جانية أكد فهد الحول أحد
تجار التمور ان سوق التمور لهذا العام شهد ارتفاعا في سعره حيث وصل سعر تمر
الخلاص الجيد ما بين 1500 و1300 ريال، والمن منه يساوي 240 كيلو مضيفاً ان
هناك ظاهرة توجد في التمر حاليا وهي اسودادها، وطالت هذه الظاهرة 20 % من
انتاح التمور عن السنوات الماضية مرجعا ذلك الى اختلاف المناطق داخل
الأحساء.

وأوضح ان المناطق المفتوحة تعطي ثماراً أقل اسودادًا وتزاحم النخيل ومسافات
الغرس المتقاربة، بالإضافة إلى نوعية التربة، فالتربة الطينية تختلف عن
التربة الرملية، حيث إن التربة الرملية تعطي ثماراً أقل جودة من التربة
الطينية، مضيفاً أن من بين الأسباب زيادة الرطوبة الجوية وزيادة الري،
وكذلك ارتفاع مستوى الماء الأرضي، وحرق النفايات الزراعية, من جهة اخرى اكد
رئيس بلدية محافظة الاحساء المهندس فهد بن محمد الجبير ان البادية خطت
خطوات كبيرة في تنظيم علمية بيع التمور، حيث تم وضع آلية في بيع التمور من
خلال تعميم مراقبين علي التمور ووضع بطاقات رسمية على المحرجين من اجل
الابتعاد عن العشوائية في بيع التمور.

http://www.hassacom.com/news.php?action=show&id=1582

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
فتح مظاريف مدينة الملك عبدالله للتمور :




فتح مظاريف مدينة الملك عبدالله للتمور


يبدأ الأحد
بأمانة الأحساء فتح المظاريف لمناقصة إنشاء مدينة متكاملة للتمور على طريق
العقير حيث ستكون المدينة ملتقى للمزارعين وموردي التمور والمستثمرين في
مجال التمور والنخيل

.
وأكد وكيل أمين الأحساء للتعمير والمشاريع المهندس
عادل الملحم عن إنشاء المدينة في الأحساء بكلفة إجمالية تبلغ 500 مليون
ريال
.


مؤكداً أن
التصاميم الهندسية للمدينة ومساحتها الإجمالية تشير إلى أنها أكبر مدينة
للتمور في العالم، لافتاً إلى إطلاق مسمى مدينة الملك عبد الله بن عبد
العزيز للتمور عليه
.
وتُعَدُّ
محافظة الأحساء من أعرق مناطق العالم في زراعة النخيل وكذلك تعتبر واحة
الأحساء من أكبر الواحات المنتجة للتمور في العالم الأمر الذي جعل التمور
تتبوأ المركز الأول بنسبة تتجاوز 80 بالمائة من إنتاج الفواكه
.

وتؤكد
المؤشرات المستقبلية أن الأحساء ستواجه أزمة كبيرة في التمور ستؤدي إلى
تدهور صناعتها وإلحاق الضرر بالمنتجين ووفقاً للتقديرات فإن حجم إنتاج
المملكة من التمور يبلغ الآن نحو 850 ألف طن سنوياً، في حين أن الرقم سيصل
في عام 2011م إلى مليوني طن سنوياً، وهو أمر يثير مخاوف التجار في التمور،
حيث أن معدلات الاستهلاك والتصدير إلى الخارج مازالت متدنية، وهو ما دفع
بعض الشركات الكبرى إلى الاتجاه للأسواق الآسيوية لرفع حجم التصدير وأقامت
هذه الشركات معارض مصغرة في طوكيو وبكين وعدد من المقاطعات الصينية لتعريف
شعوبها بفوائد التمور في خطط تسويقية ومستقبلية
.

وقد
وصف أصحاب المزارع الحال في سوق التمور بالأحساء بالفوضى بعد سيطرة بعض
السماسرة على المحاصيل بأسعار زهيدة جدا أدت إلى تعرض المزارعين للعديد من
الخسائر الفادحة
.

من جهة أخرى
تحتكر بعض العمالة الوافدة بيع كراتين الموز حيث يستغلون حاجة المزارعين
بالمحافظة لهذه الكراتين امتثالا  لقرارا بلدية محافظة الأحساء في بيع
التمور في كراتين بدلا من(المراحل) تساوي 60 كليو تقريبا وتسببوا في وجود
أزمة مستمرة وقال سعود بن عبد العزيز (مزارع) أن بعض هذه الكراتين ليست
نظيفة أو جديدة فالبعض منها متآكل ولايصلح للاستعمال، مطالبا بخفض أسعار
السلال البلاستكية التي يتراوح سعرها ما بين 13 إلى 15 ريالا لجودتها
ونظافتها الصحية
.


وأكد أحمد
العلي  (تاجر) أن السوق شهد ارتفاعا في أسعار تمر الإخلاص الجيد من 1500
إلى 1300 ريال للطن الواحد وقال العلي إن محصول 20 بالمائة من محصول التمر
حاليا تعاني من إصابة كاسوداده مرجعا ذلك إلى اختلاف المناطق داخل الأحساء
.

وقد
وضعت بلدية الأحساء سوقا مركزيا يستقبل كميات كبيرة من التمور ليقوم
التجار بعرضها وبيعها بطريقة تقليدية حيث يقوم الباعة ببيع محصول التمور
مفرغاً أو معبأ بأكياس مخصصة بالتمور وبأحجام مغايرة بعد غسله ونشره وإخراج
الشوائب منه
.

 
من
جهة أخرى أكد أمين الأحساء المهندس فهد بن محمد الجبير أن الأمانة خطت
خطوات كبيرة في تنظيم عملية بيع التمور حيث تم وضع آلية في بيع التمور من
خلال تعيين مراقبين على التمور ووضع بطاقات رسمية على المحرجين من أجل
الابتعاد عن المسألة العشوائية في عمليات البيع
.

مصدر الخبر جريدة اليوم 4 شهر ربيع الأول 1432 - 7 فبراير (شباط) 2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى